آخر الأخبار

هام : انتهت تسجيلات بكالوريا 2017 : المرحلة القادمة :تأكيد معلومات التسجيل

الاثنين، 30 مايو، 2016

اقصاء المترشحين من امتحان البكالوريا ..من الضحية ؟

بغض النظر عن ان كان هناك غش أم لا أو كان هناك  تسريب ام لم يكن فإن اقصاء طالب من اجتياز امتحان البكالوريا بسبب تاخره بدقائق لن يقدم و لن يأخر في شيء و لن يجعل بكالوريا الجزائر معترف بها دوليا و لن يرفع مستوى التعليم في الجزائر .
ان الطلبة الذين اقصيوا اليوم من اجتياز مادة الرياضيات ما هم في الحقيقة الى ضحية تسيب في منظومة البكالوريا منذ ادخال تقنية الجيل الثالث و لست ألوم هنا هذه التكنولوجيا بل الوم الأشخاص  الذين لم يحسنوا استعمال هذه التقنية و المسؤولية نتقاسمها كلنا ليس فقط المترشحين أو الاساتذة الحراس لأننا لم نتمكن من كبح الغش  بسبب الطريقة الخاطئة في محاولة التصدي للغش وذلك بعملية اقصاء الطلبة المتأخرين ... أمر مضحك وشر البلية ما يضحك .. المترشح او الأستاذ او المراقب او غيره ممن يقوم بتصوير المواضيع و ارسالها في القسم في حين يتم اقصاء طلبة مغلوبين على امرهم لم يتمكنوا من الوصول الى مركز الامتحان في الوقت المحدد.. هكذا و ببساطة هم مقصيون؟؟ يعني تعب عام كامل ذهب ادراج الرياح في لحظة واحدة ؟؟ ألم تعلموا ان هناك من يسكن بعيد عن مركز الامتحان باكثر من 60 كلم و في قرى نائية جدا يعني حتى يتمكن من الوصول الى مركز الامتحان يقوم برحلة ماراطونية يستعمل فيها كل وسائل النقل من احمرة ( حاشاكم) ابى جرارات و 404 باشي ثم حافلة مهترئة تتوقف كل 5 دقائق لجمع " الغاشي" .
هل وزارة التربية الوطنية هي المسؤولة عن الغش ؟ بطبيعة الحال لا و ألف لا لكن كان عليها ان تتخذ اجراءات وقائية و ليس اجراءات عقابية فالعقوبة تقع بعد الفعل و اذا حدث و ان وقع الفعل فإن أثر العقوبة سوف يتلاشى بالتقادم و الكل سوف ينسى ذلك و تعد الكرة في بكالوريا 2017 اذا كنا " عايشين " ؟ كان على الجهات الوصية اتخاذ تدابير صارمة ... لماذا يسمح بادخال الهاتف النقال ؟ اعتقد ان هناك شرط في الاستدعاء ان من يضبط بحوزته هاتف نقال يعتبر في حالة غش اليس كذلك ؟
ومن هو الضحية في كل الحالات ؟ أنتظر اجاباتكم أنتم ربما حتى انتم لا تعرفون من هو الضحية .. ربما البعض يقوم بالغش " زكارة" في وزيرة التربية .ان لم تتعرفوا عن الضحية فأنتم هم الضحايا و نحن أيضا ضحايا لأننا بالغش سوف يكون عندنا غدا طبيب كذاب و قاضي أبله و أستاذ أحمق و بالتالي يتم القضاء على ما تبقى من " الرجل المناسب في المكان المناسب" 
مع كل احتراماتي لكل من يقرأ هذا الموضوع .. احتراماتي لكل من يقوم ببذل الجهد ولو بأضعف الايمان في سبيل الرقي بالتعليم في الجزائر .. احتراماتي للاساتذة و المربين و كل اطارات وزارة التربية ..احتراماتي لجميع الطلبة المترشحين .. وحتى من يقومون بالغش يجب علينا توعيتهم أولا وقبل كل شيء " فمن غشنا فليس منا" .
ومن يعتقد ان وزارة التربية   هي المسؤولة عما يحدث فهو مخطئ مخطئ .. انا ألوم من كان مسؤولا على ما آلت اليه أوضاع البكالوريا مهما كان ففي هذه المسألة يجب ان يكون الضمير حي حتى تتغلب عللى هوى نفسك
اليكم صرخة الطالبة التي اقصيت صباح اليوم و هي عينة فقط :

ليست هناك تعليقات:

مدونة التربية والتعليم تتشرف بزيارتكم.. اذا كان لديكم اي استفسار او سؤال أو حتر كلمة يرجى ترك تعليق

مدونة التربية و التعليم - الأصلية - مدونة تربوية تعليمية هادفة تسعى للمساهمة في قطاع التعليم و التعليم ..يسمح نقل مواضيعها في المواقع و المنتديات و الصفحات لتعم الفائدة
جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة التربية والتعليم 2016 ©