آخر الأخبار

هام : انتهت تسجيلات بكالوريا 2017 : المرحلة القادمة :تأكيد معلومات التسجيل

الأربعاء، 25 مايو، 2016

الموسم الدراسي 2015-2016 لن يختتم رسميا إلا بعد القيام بتظاهرة "الأسبوع الثقافي للمدرسة

شددت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت يوم الثلاثاء بعنابة على أن الموسم الدراسي 2015-2016 سوف لن يختتم رسميا إلا بعد القيام بتظاهرة "الأسبوع الثقافي للمدرسة ".
وأوضحت بن غبريت في تصريح للصحافة عقب إشرافها على إعطاء إشارة انطلاق الامتحان الثاني للفترة المسائية من اختبارات شهادة التعليم المتوسط والمتمثل في مادة التربية المدنية و ذلك بمتوسطة عمر المختار بحي وادي القبة بوسط المدينة بأن التلاميذ المتمدرسين في السنوات غير المعنية بالامتحانات الرسمية للشهادات في كل الأطوار "لن يغادروا مقاعد الدراسة بدون الاحتفال بآخر السنة".
وقالت وزيرة التربية الوطنية بأن العملية جارية للتحضير الجيد لهذه الأيام المتمثلة في " الأسبوع الثقافي للمدرسة" الذي تم برمجته بداية من السنة الدراسية الحالية مشيرة إلى أن الهدف من هذه التظاهرة هو خلق علاقة حميمية بين التلميذ والمدرسة بعيدا عن "التقييم الدوري لمستواه ونتائجه".
وأضافت أيضا بأن النشاط الثقافي سيدخل خلال السنوات المقبلة ضمن البرنامج السنوي لعمل مختلف المؤسسات التربوية في كل الأطوار التعليمية لما له من أهمية كبيرة في تحسين المستوى التعليمي للتلاميذ ونسج علاقات صداقة بينهم. وأبرزت السيدة  بن غبريت بأن الوزارة ستعمل أيضا على إعادة الاعتبار للنشاط المعروف في الوسط التربوي منذ سنوات طويلة باسم "بين الثانويات " التي وصفتها بأنها "منافسة إيجابية " و ذلك من خلال تعميمها على كامل مؤسسات الطور الثانوي بداية من الموسم الدراسي المقبل شأنها في ذلك شأن المنافسة الأخرى ذات الطابع الدولي المعروفة باسم " تحدي القراءة".
وحول البعد الرمزي لإشرافها على افتتاح الفترة الصباحية لاختبارات شهادة التعليم المتوسط من ولاية وادي سوف والفترة المسائية من عنابة أوضحت وزيرة التربية الوطنية بأنها تهدف إلى تشجيع مختلف الولايات التي تعرف ديناميكية جيدة في تطوير القطاع كما أن هذا الاختيار جاء بناء على عملية تقييم سابقة مفيدة بأن إشرافها على هذه الاختبارات بالولايتين سمح لها بالوقوف على الظروف الجيدة والأجواء الإيجابية التي تجرى فيها.
وجددت الوزيرة بالمناسبة دعوتها لأولياء التلاميذ ومختلف الفاعلين في الأسرة التربوية إلى المشاركة في العملية التحسيسية الواسعة وسط التلاميذ خاصة في امتحاني شهادة التعليم المتوسط وشهادة البكالوريا لمواجهة ظاهرة استعمال الهواتف النقالة لتصوير وتوزيع أوراق الامتحانات وهو سلوك "قد تكون له عواقب وخيمة" حسبها.   وتحصي ولاية عنابة ما مجموعه 9795 مترشحا لاجتياز امتحان شهادة التعليم المتوسط للموسم الدراسي 2015-2016 منهم 9530 متمدرسين و266 أحرار وذلك عبر 38 مركز يؤطرهم ما مجموعه 2555 حارسا.

ليست هناك تعليقات:

مدونة التربية والتعليم تتشرف بزيارتكم.. اذا كان لديكم اي استفسار او سؤال أو حتر كلمة يرجى ترك تعليق

مدونة التربية و التعليم - الأصلية - مدونة تربوية تعليمية هادفة تسعى للمساهمة في قطاع التعليم و التعليم ..يسمح نقل مواضيعها في المواقع و المنتديات و الصفحات لتعم الفائدة
جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة التربية والتعليم 2016 ©