آخر الأخبار

هام : انتهت تسجيلات بكالوريا 2017 : المرحلة القادمة :تأكيد معلومات التسجيل

الخميس، 11 يونيو، 2015

مركز بكالوريا تحاصره السيول وتحرم المترشحين من الامتحان بخنشلة

أعلنت مساء الثلاثاء حالة الطوارئ القصوى بولاية خنشلة، عقب أمطار طوفانية، تطلبت استنفار وحدات الحماية المدنية وفرق الدرك الوطني عبر إقليم بلديات الولاية، كل إمكانياتها المادية والبشرية، قصد التدخل وتلبية نداءات الاستغاثة، التي أطلقها سكان البلديات بما فيهم المقيمين داخل المناطق العمرانية، بعد أن اجتاحت مياه الأمطار والأودية التي ارتفع منسوبها بشكل غير متوقع، بعد 17 دقيقة فقط من تهاطل الأمطار، كانت كافية لتعلن الولاية كمنطقة منكوبة.
 حيث أغلقت الأمطار كل نوافذ المدن على غرار مقر عاصمة الولاية خنشلة، ششار، بابار، انسيغة، المحمل، الحامة، بغاي، متوسة، وغمرت المياه منازل عديدة ومقرات إدارية، وسقطت سقوف بيوت وجدران منازل هشة، في الوقت الذي حرمت مياه الأمطار وفيضاناتها الطوفانية، عددا كبيرا من مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بمدينة ششار، من اجتياز الامتحانات بعد أن اجتاحت محيط مركز الامتحان، وتحدثت مصادر عن تسجيل مفقودين بالعديد من مناطق خنشلة، وهي حالات يرجح أن يكون وسطها وفيات، إضافة إلى خسائر جد معتبرة في قطاع الفلاحة بالمنطقة الجنوبية، التي اجتاحت مياه الأودية، أين فر هؤلاء السكان بعائلاتهم.
مصالح الحماية المدنية بدورها أعلنت عن حصيلة أولية لتدخلات أمس الأول الثلاثاء، وكشفت عن تدخلات بالجملة من قبل وحداتها كان أغلبها بخنشلة، المحمل، انسيغة، ششار، من خلال تسجيل تسربات للمياه داخل المنازل، المقرات الإدارية، محطات توزيع الوقود، محطات المسافرين وأحياء عديدة، بالقطب العمراني الجديد، بعد أن غمرت المياه الطوابق الأرضية للسكنات بشكل كلي، الأمر نفسه بحي طريق بغاي، طريق باتنة، وعمارات الشابور التي فاجأتها مياه تدفقت من أعالي جبال الأوراس، ووسط كل هذا تساءل سكان خنشلة، عن مصير مشروع حماية خنشلة من الفيضانات.

ليست هناك تعليقات:

مدونة التربية والتعليم تتشرف بزيارتكم.. اذا كان لديكم اي استفسار او سؤال أو حتر كلمة يرجى ترك تعليق

مدونة التربية و التعليم - الأصلية - مدونة تربوية تعليمية هادفة تسعى للمساهمة في قطاع التعليم و التعليم ..يسمح نقل مواضيعها في المواقع و المنتديات و الصفحات لتعم الفائدة
جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة التربية والتعليم 2016 ©