آخر الأخبار

هام : انتهت تسجيلات بكالوريا 2017 : المرحلة القادمة :تأكيد معلومات التسجيل

الاثنين، 16 مارس، 2015

وزيرة التربية الوطنية : الأقراص المضغوطة لا تعوض الأستاذ

وزيرة التربية الوطنية : الأقراص المضغوطة لا تعوض الأستاذ
أكدت وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت اليوم بالجزائر العاصمة أن أرضية التعليم الإلكتروني والأقرص المضغوطة التي أعدتها وزارة التربية الوطنية هي وسائل لمرافقة التلاميذ و"لا يمكنها تعويض الأستاذ".
وأوضحت بن غبريت في ندوة عن بعد نظمتها مع مديري التربية ومفتشي التعليم الثانوي خصصت للتكفل بالمشاكل الناتجة عن الغياب المستمر لبعض الأساتذة ودراسة الوضعية الخاصة للأقسام النهائية أن"أرضية التعليم الإلكتروني والأقرص المضغوطة التي أعدها الديوان الوطني للتعليم عن بعد هي وسائل لمرافقة التلاميذ ودعم مجهوداته ولايمكنها تعويض الأستاذ".
وبعدما ذكرت بأن التلاميذ لا يملك جميعهم أجهزة كمبيوتر أكدت بن غبريت أنها أعطت تعليمات لكل مديري المؤسسات التربوية للسماح للتلاميذ باستعمال الأقسام المجهزة بأجهزة الإعلام الآلي والانترنيت لولوج أرضية التعليم الإلكتروني واستعمال القرص المضغوط للتلاميذ المقبلين على اجتياز امتحان البكالوريا.
كما دعت المديرين والمفتشين إلى مرافقة التلاميذ ومساعدتهم للوقوف حائلا أمام "الإشاعات الكثيرة"خلال هذه الأيام والتي"تؤثر سلبا على معنويات التلميذ"--كما قالت--.
كما دعت من جهة أخرى أولياء التلاميذ إلى"مرافقة أبنائهم والإطمئنان" ، مشيرة إلى أن"كل المجهودات مسخرة لحماية مصلحة التلميذ"، مشددة على ضرورة الإصغاء إلى انشغالات التلاميذ المتعددة بغرض توفير فرص النجاح. 
واعتبرت أن"الوقت كاف لاستدراك الدروس"وتحقيق قفزة نوعية"بشرط تظافر جهود وتجند جميع المديرين والمفتشين عبر التراب الوطني لتأطير التلاميذ و مرافقتهم محليا،لاسيما وأن الطاقم التربوي هم أولياء في نفس الوقت".
وبعدما وصفت الوضعية التي تعيشها المدرسة الجزائرية ب"الخاصة"تأسفت بن غبريت عن تكرر الحركات الإحتجاجية في قطاع التربية لمدة عشر سنوات، معتبرة أن"التلاميذ لا يجب أن يكونوا ضحايا لوضعية فرضت عليهم فرضا".
في معرض تطرقها إلى التقييم الذي أجراه المفتشون خلال الفصلين الأول والثاني من السنة الدراسية أكدت الوزيرة أن هذا التقييم كشف أن التقدم في تنفيذ البرنامج قد بلغ نسبة تتراوح ما بين 70 و75 %وهي نسب "تفوق تلك المسجلة في نفس الفترة خلال السنوات الماضية،حيث كانت نسبة التقدم في تنفيذ المقرر خلال نفس الفترة لا تتعدى 55 %".
وكان هذا اللقاء فرصة استعرض فيها المدراء والمفتشين على المستوى المحلي الوضعية الحالية على مستوى كل ولاية من ، حيث تقدم نسبة الدروس ومؤكدين تجندهم لمرافقة التلاميذ لتجاوز الوضع الحالي من خلال الإجراءات والوسائل المادية و البشرية والبيداغوجية التي سخرتها الوصاية في هذا الشأن.
المصدر : الإذاعة الجزائرية

هناك 7 تعليقات:

  1. إلى أي مدى سينحدر التعليم في العالم العربي

    ردحذف
    الردود
    1. الى ان تكف عن طرح تعليقاتك السادجة

      حذف
  2. نطالب بإقالة الوزيرة

    ردحذف
  3. n importe koi ben ghebrit t'as aucun relation avec l education

    ردحذف
  4. ben ghebrit aussi faut la remplacer par un flash disc c mieux

    ردحذف
  5. لو كانت الوزيرة توقف كل استاد يتجرا على مخالفة القوانين لكان التعليم الان في ارقى المستويات

    ردحذف

مدونة التربية والتعليم تتشرف بزيارتكم.. اذا كان لديكم اي استفسار او سؤال أو حتر كلمة يرجى ترك تعليق

مدونة التربية و التعليم - الأصلية - مدونة تربوية تعليمية هادفة تسعى للمساهمة في قطاع التعليم و التعليم ..يسمح نقل مواضيعها في المواقع و المنتديات و الصفحات لتعم الفائدة
جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة التربية والتعليم 2016 ©