آخر الأخبار

هام : انتهت تسجيلات بكالوريا 2017 : المرحلة القادمة :تأكيد معلومات التسجيل

الأربعاء، 3 ديسمبر، 2014

مقالة فلسفية جدلية : الاحساس و الادراك

مقالة فلسفية للشعب العلمية
للتحضير للبكالوريا
الإحساس الإدراك
مقالة فلسفية جدلية : الاحساس و الادراك

مقالة جدلية حول الإحساس الإدراك بين الظواهرية والقشطالت

السؤال يقول : هل الإدراك تجربة ذاتية نابعة
من الشعور أم محصلة نظام الأشياء ؟

المقدمة : طرح الإشكالية
يتعامل ويتفاعل
الإنسان مع عالمه الخارجي بما فيه من أشياء مادية وأفراد يشكلون محيطه
الاجتماعي , يحاول فهم وتفسير وتأويل ما يحيط به وهذا هو الإدراك , فإذا كنا
أمام موقفين متعارضين أحدهما يربط الإدراك بالشعور (الظواهرية ) والأخر بنظام
الأشياء (القشتالت ) فالمشكلة المطروحة : هل الإدراك مصدره الشعور أم نظام
الأشياء

التحليل : محاولة حل الإشكالية


عرض الأطروحة الأولى
ترى هذه
الأطروحة الظواهرية أن الإدراك يتوقف على تفاعل وانسجام عاملين هما الشعور
والشيء المدرك , وحجتهم في ذلك أنه إذا تغير الشعور يتغير بالضرورة الإدراك
ومن دعاة هذه الأطروحة هوسرل وهو مؤسس مذهب الظواهرية حيث قال << أرى
بلا انقطاع هذه الطاولة سوف أخرج وأغير مكاني عن إدراكي لها يتنوع >>
وهكذا الإدراك يتغير رغم أن الأشياء ثابتة والإدراك عندهم يكون أوضح من خلال
شرطين ( القصدية والمعايشة ) أي كلما اتجه الشعور إلى موضوع ما وإصل به يكون
الإدراك أسهل وأسرع وخلاصة هذه الأطروحة عبر عنها ميرلوبونتي بقوله <<
الإدراك هو الإتصال الحيوي بالعالم الخارجي >>
النقد :
من حيث المضمون الأطروحة بين أيدينا نسبية
لأنها ركزت على العوامل الذاتية ولكن الإدراك يحتاج إلى العوامل الموضوعية
بنية الشيء وشكله ولذلك نقول إنها نسبية أيضا من حيث الشكل

عرض الأطروحة الثانية
ترى هذه الأطروحة أن
الإدراك يتوقف على عامل موضوعي ألا وهو ( الشكل العام للأشياء ) أي صورته
وبنيته التي يتميز بها وحجتهم في ذلك أن تغير الشكل يؤدي بالضرورة التي تغير
إدراكنا له وهكذا تعطي هذه الأطروحة الأهمية إلى الصورة الكلية وهي هذا
المعني قال بول غيوم* << الإدراك ليس تجميعا للإحساسات بل أنه يتم دفعة
واحدة >> ومن الأمثلة التي توضح لنا أهمية الصورة والشكل أن المثلث ليس
مجرد ثلاثة أضلاع بل حقيقية تكمن في الشكل والصورة التي تكمن عليها الأضلاع
ضف إلى ذالك أننا ندرك شكل اٌلإنسان بطريقة أوضح عندما نركز على الوجه ككل
بدل التركيز على وضعية العينين والشفتين والأنف وهذه الأطروحة ترى أن هناك
قواعد تتحكم في الإدراك من أهمها التشابه ( الإنسان يدرك أرقام الهاتف إذا
كانت متشابه ) وكذلك قاعدة المصير المشترك إن الجندي المختفي في الغابة الذي
يرتدي اللون الخضر ندركه كجزء من الغابة , وكل ذلك أن الإدراك يعود إلى
العوامل الموضوعية .
النقد:
صحيح أن
العوامل الموضوعية تساهم في الإدراك ولكن في غياب الرغبة والاهتمام والانتباه
لا يحصل الإدراك , ومنه أطروحة الجاشطالت نسبية شكلا ومضمونا .
التركيب :
إن الظواهرية لا تحل لنا إشكالية لأن تركيز
على الشعور هو تركيز على جانب واحد من الشخصية والحديث على بنية الأشياء
يجعلنا نهمل دور العوامل الذاتية وخاصة الحدس لذلك قال باسكال << إننا
ندرك بالقلب أكثر مما ندرك بالعقل >> وكحل الإشكالية نقول الإدراك
محصلة لتفاعل وتكامل العوامل الذاتية مع العوامل الموضوعية فمن جهة يتكامل
العقل مع التجربة الحسية كما قال كانط ومن جهة أخرى يتكامل الشعور مع بنية
الأشياء.

الخاتمة:
 وخلاصة القول أن
الإدراك عملية معقدة ينقل الإنسان من المحسوس إلى المجرد فالمحصلة فهم وتفسير
وتأويل وقد تبين لنا أن مصدر الإدراك إشكالية اختلفت حولها أراء الفلاسفة
وعلماء النفس ويعد استعراض الأطروحتين استخلاص النتائج نصل إلى حل الإشكالية

الإدراك محصلة للتفاعل وتكامل العوامل الذاتية مع العوامل
الموضوعية

هناك 11 تعليقًا:

  1. @-) rabi yjib lkhir

    ردحذف
  2. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف
  3. الله ينجحنا و ربي يحفظكم (h)

    ردحذف
  4. واوا موضوع رائع .... بدي أشارك بهذا الرابط لمقالة والذي يصب في نفس الموضوع للإثراء طبعا http://educpsycho.blogspot.com/2012/04/blog-post.html

    ردحذف
  5. نقدم لكم شركة مكافحة حشرات الشركة المتخصصة بكافة اعمال مكافحة الحشرات بالدمام بالخبر والتي تخصصت في مكافحة جميع أنواع الحشرات الطائرة والزاحفة بجميع أنواعها فمع شركة مكافحة حشرات بالدمام تستطيعون القضاء علي جميع أنواع الحشرات بأبسط الطرق الحديثة والأدوات المثالية وكذلك افضل المبيدات الفعالة في التخلص من جميع أنواع الحشرات حيث انها تعد افضل شركة مكافحة حشرات بالدمام كما يتوفر لدينا أيضا شركة مكافحة حشرات بالخبر والتي تعد افضل شركة مكافحة حشرات بالخبر لديها فريق متميز مجهز بأفضل الإمكانيات الحديثة والعمالة الماهرة والمبيدات المثالية للقضاء علي الحشرات التي تستخدم في مكافحة النمل الأبيض والنمل الأسود والبعوض والفئران والافاعي والثعابين وغيرها من الحشرات الأخرى
    جوال 053026180

    ردحذف
  6. تعبتم من الحشرات وكثرة انتشارها المبالغ فيه بالمملكة العربية السعودية خاصة في فصل الصيف حيث ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة وتعبتم أيضا من اثارها السلبية التي تلحق بنا جراء انتشار الحشرات فالحل مع شركة مكافحة حشرات بالجبيل الشركة الاولي بالجبيل والتي توفر خدمات مكافحة الحشرات بأفضل جودة ممكنة بالاستعانة بأفضل وامهر العمالة والأدوات الحديثة والمبيدات الفعالة في القضاء عليها نهائيا وبلا رجعة كما توفر شركة مكافحة حشرات العديد من الامتيازات التي جعلتها تتفوق علي غيرها من الشركات الأخرى وأصبحت افضل شركة مكافحة حشرات بالجبيل تقدم خدمات متميزة من خلال ضمان الشركة المتميز كما تقدم الشركة خدماتها بأرخص الأسعار فتوفر ارخص شركة مكافحة حشرات بالجبيل فمع شركة مكافحة حشرات بالجبيل انتم دائما في امان فاذا اردتم العيش في بيئة نظيفة خالية من الحشرات ما عليكم الا الاتصال ب شركة مكافحة الحشرات بالجبيل علي جوال 053026180

    ردحذف
  7. نقدم لكم افضل الشركات المتخصصة بمكافحة جميع أنواع الحشرات والتي تقضي عليها نهائيا وبلا رجعة من خلال افضل المبيدات الألمانية الحديثة التي تتخلص من النمل الابيض والفئران والصراصير والافاعي والثعابين والفراشات والبعوض وغيرها من الحشرات الأخرى فمع شركة مكافحة حشرات بالأحساء تستطيعون الحصول علي الخدمات المثالية لمكافحة الحشرات بالأحساء وكافة مدن المنطقة الشرقية والتي تضمن لعملائها افضل جودة ممكنة بأرخص الأسعار فتوفر شركة وادي الذئاب ارخص شركة مكافحة حشرات بالأحساء كما تهتم أيضا شركة مكافحة الحشرات بالمنطقة الشرقية بتقديم خدماتها عبر كافة مدن المنطقة الشرقية فتوفر الشركة شركة مكافحة حشرات بالقطيف التي تتميز أيضا بتوفير الخدمات المثالية لمكافحة جميع أنواع الحشرات الطائرة والزاحفة بالقطيف والتي نجحت في ان تصبح افضل شركة مكافحة حشرات بالقطيف
    للتواصل علي جوال 0530260180

    ردحذف

مدونة التربية والتعليم تتشرف بزيارتكم.. اذا كان لديكم اي استفسار او سؤال أو حتر كلمة يرجى ترك تعليق

مدونة التربية و التعليم - الأصلية - مدونة تربوية تعليمية هادفة تسعى للمساهمة في قطاع التعليم و التعليم ..يسمح نقل مواضيعها في المواقع و المنتديات و الصفحات لتعم الفائدة
جميع الحقوق محفوظة لــ مدونة التربية والتعليم 2016 ©